أب الفنون يحارب التطرف العنيف…

2019-05-06T03:28:27+01:00

 منتدى العلوم الإجتماعيّة التطبيقيّة

في اطار نشر الوعي و مكافحة التطرف العنيف و السعي لنشر ثقافة التسامح و التوقي من الارهاب و ضمن انشطة الوساطة الثقافية التي يعمل عليها مشروع ميديايت قدم المسرحي رؤوف بن يغلان العرض الختامي لمسرحيته ” ارهابي غير ربع” و ذلك بدعم من وزارة الشؤون الدينية .

عرض بطعم الكوميديا السوداء  حاول من خلالها المسرحي تشريك الحضور في تحديد مصير شخصية تقف على حافة الانجراف الى تيار التطرف العنيف ، حيث سعى الى خلق حوار وهمي بين الشخصية التي ابتكرها  و المؤلف الذي يحاول رسم نهاية بعيدة كل البعد عن الانسياق للارهاب و العنف من خلال عرض “الارهابي” للاسباب التي رجحت كفة استقطابه عوضا عن الذود عن الوطن و كانت اهمها التشغيل و الظروف الاجتماعية و تبلد الادارة و صعوبة تشجيع الشاب اضافة الى ذكر بعض اساليب  الاغراء الذي اتبعه الارهابيون في استقطاب هذا الاخير و اغرائه بعديد الطرق…

الارهابي الذي وقف على حافة جرف الارهاب بوصفه “ارهابيا الا ربع” اغرته في نهاية المسرحية فكرة قبوله ضمن صفوف جنود الجيش الوطني ليلتحق بالجبل دفاعا عن راية الوطن و ليس تدنيسا لها لتنتهي بذلك المسرحية بمشهد ملحمي رفع فيه العلم الوطني و اثر في صفوف الحضور الذين عبروا في نهاية العرض عن اهمية مثل هذه الانشطة في نشر الوعي بين الشباب…

في نهاية العرض فتح باب الحوار بين أئمة و باحثين في  علم الاجتماع و رجال قانون و اعلام للاجابة عن المسائل التي طرحها الشاب ” شخصية الارهابي غير ربع” و بعض من الجمهور الحاضر الذي لفت الانتباه الى بعض الاسباب الاخرى التي قد غفل عن طرحها العرض.

btn_fb1
1000
×